أهم 7 أخطاء قانونية يجب على الشركات الناشئة تجنبها؟

هناك العديد من الأخطاء القانونية التي يجب على الشركات الناشئة تجنبها للوصول الي الاهداف المطلوب. في هذا المقال سنتعرف علي الأشكال القانونية للشركات الناشئة بالسعودية وعوامل نجاحها واسباب فشها.

الأشكال القانونية للشركات الناشئة بالسعودية

الأشكال القانونية للشركات الناشئة بالسعودية تختلف حسب الهياكل القانونية المتاحة في تلك المملكة وهناك العديد من الأشكال القانونية للشركات الناشئة بالسعودية سنتعرف عليها في النقاط التالية:

  • شركة فردية: تعتبر هذه الهيكلية الأبسط، حيث يمتلك صاحب العمل الواحد المسؤولية الكاملة عن الشركة وأرباحها وخسائرها. على الرغم من أن هذا النوع من الشركات يمكن أن يكون سهلًا في الإعداد، إلا أنه قد يكون محدودًا من حيث النمو والاستثمارات.
  • شركة مساهمة محدودة: في هذا النوع من الشركات، يتم تقسيم الملكية إلى أسهم، ويكون المساهمون مسؤولين فقط عن الديون بمقدار حصتهم في الشركة. هذا يوفر حماية أكبر للأصول الشخصية للمساهمين.
  • شركة مساهمة عامة: تشبه شركة المساهمة المحدودة، ولكن في هذه الحالة يمكن للشركة أن تكون عامة، مما يعني أنه يمكن للعامة أن يشتروا أسهمًا في الشركة من خلال البورصة.
  • شركة مساهمة بالمساهمة المالية: في هذا النوع من الشركات، يكون المساهمون مسؤولين فقط بمقدار مساهمتهم المالية في الشركة.
  • شركة تابعة لشركة أم (فرع): يمكن للشركات الناشئة تأسيس فروعاً في بعض الأحيان كشركات مرتبطة بشركة أم، وهذه الفروع تعمل وفقًا للهيكلية القانونية والتنظيمات التي تنطبق على الشركة الأم.

عوامل نجاح الشركات الناشئة

هناك العديد من العوامل التي تساعد علي نجاح الشركات الناشئة في السعودية ومن اهم العوامل يمكن أن تسهم في نجاح الشركات الناشئة، وتشمل:

  • فكرة مبتكرة وفريدة: توفير منتج أو خدمة تلبي حاجة سوق معينة بطريقة مبتكرة وفريدة قد يكون مفتاحًا لنجاح الشركة الناشئة. يجب أن تكون الفكرة قابلة للتطبيق والتنفيذ بشكل عملي.
  • فريق متميز: تشكل القيادة القوية والفرق المتعددة المتميزة من الخبراء في مجالات متنوعة جزءًا أساسيًا من نجاح الشركة الناشئة. يجب أن يكون الفريق متحمسًا وملتزمًا بتحقيق النجاح.
  • سوق مستهدف كبير: توجد حاجة كبيرة ومتزايدة إلى منتج أو خدمة الشركة في السوق المستهدف، ويمكن للشركة الناشئة النجاح في استغلال هذه الفرصة.
  • تكنولوجيا وتحول رقمي: استخدام التكنولوجيا والابتكار في العمليات والتسويق يمكن أن يسهم في تحقيق التفوق التنافسي ونمو الشركة الناشئة.
  • استراتيجية تسويق فعالة: وجود استراتيجية تسويق مدروسة وفعالة يمكن أن يسهم في بناء الوعي بالعلامة التجارية وجذب العملاء الجدد.
  • تمويل كافٍ: يعتبر التمويل الكافي لتشغيل الشركة وتوسيع نطاق العمل أمرًا أساسيًا لنجاح الشركات الناشئة. يجب أن تضمن استراتيجية التمويل توافر الأموال اللازمة لتلبية الاحتياجات المالية للشركة في مراحلها المختلفة.
  • التكيف والتطور السريع: يجب أن تكون الشركات الناشئة قادرة على التكيف مع التغييرات في السوق والتطورات التكنولوجية بسرعة للبقاء متميزة ومنافسة.
  • بناء علاقات وشبكات جيدة: بناء علاقات جيدة مع العملاء والشركاء التجاريين والمستثمرين يمكن أن يسهم في دعم نمو الشركة وتوسيع نطاق الأعمال.

أسباب فشل الشركات الناشئة

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى فشل الشركات الناشئة في السوق السعودية، ومن بين هذه الأسباب:

  • فكرة غير مبتكرة أو غير واضحة: قد يكون لدى الشركة الناشئة فكرة جيدة، ولكن إذا لم تكن مبتكرة بما يكفي أو لم تكن واضحة بما يكفي لجذب العملاء، فقد يتعذر عليها تحقيق النجاح.
  • قلة التمويل: قد يكون التمويل الضعيف أو القليل هو سبب فشل الشركات الناشئة، حيث قد لا تكون قادرة على توفير الموارد اللازمة لتشغيل الأعمال بشكل فعال أو لتطوير المنتجات والخدمات بما يكفي للنجاح في السوق.
  • سوق غير كافٍ أو مشبع: قد تكون الشركة الناشئة تعمل في سوق ضيق أو مشبع جدًا، مما يجعل من الصعب تحقيق التميز وجذب العملاء الجدد.
  • إدارة ضعيفة: قد يكون قيادة الشركة ضعيفة، مما يؤدي إلى اتخاذ قرارات خاطئة أو تخطيط غير فعّال، وبالتالي تعريض الشركة للفشل.
  • منافسة شديدة: قد يكون هناك منافسة شديدة في سوق الشركة الناشئة، مما يجعل من الصعب عليها البقاء على قيد الحياة أو تحقيق النمو المستدام.
  • تسويق غير فعّال: قد يكون لدى الشركة الناشئة منتجات أو خدمات جيدة، ولكن بسبب تسويق غير فعّال، قد لا تكون قادرة على الوصول إلى الجمهور المستهدف بشكل كافي.
  • قلة الخبرة أو المعرفة الصناعية: قد يكون لدى فريق الشركة الناشئة قلة من الخبرة أو المعرفة في مجال الأعمال، مما يجعل من الصعب عليها التعامل مع التحديات الناجمة عن إدارة الشركة وتسويق منتجاتها بشكل فعّال.
  • عدم التكيف مع التغييرات: قد يفشل الشركات الناشئة بسبب عدم القدرة على التكيف مع التغييرات في السوق أو التقنيات الجديدة أو احتياجات العملاء.
  • مشاكل قانونية أو قضائية: قد يواجه الشركات الناشئة مشاكل قانونية أو قضائية تعرقل نموها أو تؤدي إلى فشلها إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح.

خدمات قانونية لتأسيس الشركات في السعودية

بما أن الشركات تتباين في أنواعها وهياكلها القانونية، فإن الخدمات القانونية المطلوبة لتأسيس الشركات في السعودية قد تختلف وفقًا لذلك. وهناك بعض الخدمات القانونية الشائعة التي يحتاجها أصحاب الأعمال لتأسيس شركاتهم في السعودية:

  • استشارات قانونية وتقديم المشورة: تقدم الشركات القانونية الاستشارات والمشورة اللازمة للعملاء بشأن الخطوات القانونية المطلوبة لتأسيس الشركة، بما في ذلك اختيار الهيكلية القانونية المناسبة وإجراءات التسجيل والتراخيص.
  • إعداد الوثائق القانونية: تقوم الشركات القانونية بإعداد الوثائق اللازمة لتأسيس الشركة، مثل عقود التأسيس والنظام الأساسي، والتصاريح والتراخيص اللازمة من الجهات المعنية.
  • التسجيل القانوني: تساعد الشركات القانونية في إجراءات التسجيل القانوني للشركة في السعودية، وتقديم الوثائق والمستندات اللازمة للسلطات المختصة.
  • المراجعة القانونية والضريبية: تقدم الشركات القانونية خدمات المراجعة القانونية والضريبية لضمان الامتثال للتشريعات واللوائح الضريبية المعمول بها في المملكة العربية السعودية.
  • الدعم القانوني المستمر: بعد تأسيس الشركة، قد تحتاج إلى الدعم القانوني المستمر في مجالات مثل إدارة المخاطر القانونية والنزاعات والقضايا القانونية الأخرى التي قد تطرأ أثناء عمل الشركة.
  • التوثيق القانوني: يمكن للشركات القانونية تقديم خدمات التوثيق القانوني للمعاملات والعقود التي تتم بين الشركة والأطراف الأخرى.

افضل مكتب قانوني  لتأسيس الشركات في السعودية

يعد مكتب محامي جدة افضل مكتب قانوني محترف ومتخصص في تأسيس الشركات في السعودية ويقوم بتقديم مجموعة واسعة من الخدمات المميزة وتشمل هذه الخدمات:

  1. تقديم استشارات قانونية: يوفر مكتب محامي جدة المتخصص استشارات قانونية شاملة بشأن عمليات تأسيس الشركات في السعودية والقوانين واللوائح المتعلقة بهذا الأمر. يمكننا الإجابة على أسئلتك وتوفير التوجيه اللازم لتحقيق أهدافك في تأسيس الشركة.
  2. إعداد المستندات القانونية: يقوم المكتب القانوني بإعداد جميع المستندات القانونية اللازمة لتأسيس الشركة، مثل الميثاق الأساسي، والاتفاقيات الشراكة، والعقود اللازمة، والوثائق المطلوبة لتسجيل الشركة في الهيئات الحكومية.
  3. الإجراءات القانونية: يقوم المكتب القانوني بإجراء جميع الإجراءات القانونية اللازمة لتسجيل الشركة في الهيئات الحكومية المعنية، مثل وزارة التجارة والاستثمار والهيئة العامة للزكاة والدخل.
  4. المساعدة في الاختيار الأمثل: يمكن للمكتب القانوني أن يقدم المشورة بشأن أنواع الشركات المناسبة لأهدافك ومتطلباتك، مثل الشركات المحدودة، والشركات المساهمة، والشركات ذات المسؤولية المحدودة، ويمكنهم مساعدتك في اتخاذ القرار الأمثل.
  5. توفير المتابعة القانونية: يساعد المكتب القانوني في تقديم المتابعة القانونية لعمليات تأسيس الشركة، والمساعدة في حل المشكلات القانونية المحتملة أثناء العملية.

من الضروري القيام بأبحاث ومراجعة المكاتب القانونية المتاحة في جدة والاستفسار عن خبراتهم وتاريخهم وسجلاتهم الناجحة في مجال تأسيس الشركات قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن الاختيار. وبعد البحث ستجد ان محامي جدة شريكك الافضل في تأسيس الشركات بالسعودية

أخطاء قانونية يجب على الشركات الناشئة تجنبها

هناك العديد من الأخطاء القانونية التي يجب تجنبها عند انشاء وتاسيس الشركات منها:

١- التأسيس:

يعتبر تأسيس الشركة بالطريقة الصحيحة والعناية الفنية الكاملة بعقود التأسيس من اهم الخطوات التي يجب على المؤسسين اتباعها. فأذا لم تؤسس الشركة بطريقة صحيحة فأن المؤسسين من الممكن ان يصبحوا مسؤولين مسؤولية شخصية عن ديون الشركة وكافة التزاماتها. هو هو الأمر الذي يخشاه كافة الشركاء والمستثمرين. بالاساس فان تأسيس الشركة هدفه هو حماية الشركاء المؤسسين من المسؤولية الخاصة بالشركة. ففي الحالات الطبيعية عند تأسيس الشركاء للشركة فإن الشركة تحد مسؤولية الشركاء عن الديون. ولذلك بالعناية بالتأسيس واستكمال كافة الأوراق القانونية الخاصة بالتأسيس وتجديدها أمر في غاية الاهمية.

٢- اتفاق الشركاء:

في كثير من الأحيان وصغر حجم الاستثمار في الشركات الناشئة تتجاوز الشركاء اتفاقية الشركاء. اتفاقية الشركاء هي عقد قانوني ملزم يتم توقيعه بين الشركاء وفي بعض الأحيان المستثمرين للاتفاق على المسائل الخاصة بالشركة مثل حصة كل شريك وطريقة التصويت وماذا يحدث في حالة تساوي الأصوات بين المؤيدين والمعارضين ومتى يمكن للشريك ترك الشركة وما هي صلاحيات كل شريك مدير وغيرها من المسائل التي من الممكن ان تدمر علاقة الشركاء إذا ما لم يتم وصفها بعناية وحل الإشكاليات قبل الانطلاق.

٣- الملكية الفكرية:

حماية الملكية الفكرية للشركة تعتبر من الأولويات للشركة. كثير من الشركات الصغيرة ولقلة التمويل لا تقوم بتسجيل براءة الاختراع الخاصة بهم. وهذا واحد من أهم أسباب فشل الشركات الناشئة فحماية العلامات التجارية وبراءات الاختراع تحمي الشركة وتضيف كثير من الثقة للمستثمرين في المستقبل.

٤- عدم شراء بوليصة تأمين:

التأمين حاليا جزء هام جدا من منظومة حماية الشركة فكثير من الشركات الناشئة تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات وصناعة السوفتوير. فمثلا هذه الشركات تحتاج بوليصة تأمين حماية بيانات العملاء وتستخدم في دفع التعويضات الضخمة التي تقع على الشركة في حالة تسريب المعلومات. وحتى في المجالات الاخرى فأن حماية الشركة من التقاضي والغرامات الحكومية يعتبر من أسس ال risk mitigation

٥- اتباع القوانين وخصوصا القوانين الضريبية:

من اهم المشاكل التي تواجه رواد الأعمال هو معرفة القوانين المطبقة على شركته. في الوقت الحاضر أصبحت حتى الشركات الصغيرة عابرة للقارات وتقدم خدماتها حول العالم عن طريق الانترنت ففهم القوانين المطبقة على الشركة ممارسة أعمالها يصبح ضرورة قصوى. فالأفكار للشركات الناشئة في كثير من الأحيان اكبر من امكانيات الشركة لمتابعة كافة القوانين وتسجيل الضرائب بشكل صحيح في أماكن عمل الشركة.

٦- عدم تدريب الموظفين على الأسس القانونية في التعامل مع الغير:

في اغلب دول العالم فإن الموظف أثناء تأديته عمله فهو ممثل لرب العمل. اي خلل او تعدي على القانون أثناء العمل قد يؤدي مسؤولية صاحب العمل عن التعويض. في امريكا على سبيل المثال فأن رب العمل مسئول مسئولية جنائية عن أي رشوة يقدمها أي من عمالة حول العالم. تدريب كافة الموظفين على القوانين واجبة التطبيق يحمي صاحب العمل من المسئولية بدرجة كبيرة.

٧- توقيع عقود طويلة الأجل:

من أكثر الإشكاليات التي تواجه الشركات الناشئة هي توقيع عقود طويلة الأجل. ظروف الشركات الناشئة في الأساس تتغير باستمرار فالشركة من الممكن ان تنموا ١٠ اضعاف حجمها خلال سنوات قصيرة. ويصبح موردي الخدمات لها غير مناسبين او حجم الشركة اصبح اكبر من إمكانيات المورد. دائما أنصح الشركات الصغيرة بعمل عقود قصيرة المدة لاختلاف الاحتياج في المستقبل لتجنب الفسخ ودفع تعويضات.

الأدوات المهمة التي يجب أن تحتاجها الشركات الناشئة :

  1. نظام إدارة العلامات التجارية: يساعد نظام إدارة العلامات التجارية الشركة في التعرف على العلامات التجارية الخاصة بها وفي تحقيق التميز في السوق.
  2. إدارة المخزون: يساعد نظام إدارة المخزون الشركة في التحكم في المخزون وفي التعرف على المستهلكات والمطلوبات المتوقعة.
  3. نظام إدارة العلاقات مع العملاء: يساعد نظام إدارة العلاقات مع العملاء الشركة في التعامل مع العملاء وفي إدارة التعليقات والملاحظات التي تحصل عليها منهم.
  4. المبيعات: يساعد نظام المبيعات الشركة في التعامل مع الطلبات والمبيعات وفي إدارة العلاقات مع العملاء.
  5. نظام المحاسبة: يساعد نظام المحاسبة الشركة في إدارة الأرباح والخسائر وفي التعامل مع الميزانية.
  6. إدارة الموارد البشرية: تتضمن إدارة الموارد البشرية مجموعة من الأنشطة مثل توظيف العاملين وتدريبهم وتطويرهم وتقييمهم وإدارة الرواتب. كما يشمل إدارة الموارد البشرية العمليات المتعلقة بالصحة والسلامة في العمل

بعض الأكاذيب التي يقولها مؤسسو الشركات الناشئة لأنفسهم؟

  • هذه الفكرة جديدة جدا ولم يفكر بها أحد في العالم كله!
  • هذه الفكرة ستكسب الملايين في أول سنة!
  • لن أخبر المستثمر بالفكرة وتفاصيلها فقد يسرقها مني!
  • لا أحتاج لتعلم ريادة الأعمال أو طريقة إنشاء المشاريع، سأتعلم بالممارسة!
  • يمكنني القيام بكل شيء وحدي دون الاستعانة بشركاء أو موظفين!
  • لا يهم أن تكون لدي خبرة في مجال المشروع أنا أو أحد شركائي!

ما أبرز الأسباب التي تؤدي لفشل الشركات الناشئة ؟

  1. عدم وجود احتياج حقيقي في السوق للمشروع
  2. منتج سيء غير مناسب للاستخدام والقبول
  3. انتهاء المال قبل انتهاء التجارب والوصول إلى طريقة العمل المناسبة
  4. خلافات الشركاء
  5. فريق عمل غير جيد
Scroll to Top
تواصل مع المحامي
تواصل مع المحامي
اهلا ومرحبا بكم
شكرا لثقتكم بنا
يمكنكم التواصل معنا عن طريق الواتس اب فريقنا من محامون متخصصون في مختلف انواع القضايا